التاريخ: 2014-8-2 مشاهدات: 694

 ضمن الجهود الكبيرة التي يقدمها منتسبوا قسم الصيانة في العتبة الحسينية المقدسه وبأشراف مباشر من قبل رئيس قسم الصيانة ( الحاج كريم الانباري ) باشرت الكوادر الفنية في وحدة ( البناء والحدادة والألمنيوم بالاضافة الى الطلاء ) بأعادة تأهيل موقع المحولات الكهربائية والتي تقع ضمن شعبة (كهرباء/1 )  في داخل الصحن الشريف وهو موقع خصص لنصب محولات الطاقة الكهربائية الجديدة و المتمثلة بمراكز تحويل الضغط العالي الى ضغط واطئ والكابينات التي تضم أزرار التحكم والاسلاك  ويعود الغرض من نصب هذه المنظومة الكبيرة هو تزويد الطاقة الكهربائية اللازمة لتغذية جميع المرافق الحيوية في داخل الصحن الحسيني الشريف ومنطقة مابين الحرمين  بالطاقة الكهربائية المستمرة , حيث كان الموقع في السابق يعاني من اضرار كبيرة وتشققات في الجدران والسقوف نتيجة لمرور سنوات كثيرة على بناءة وتشييده ,ومن الجدير بالذكر ان العتبة الحسينية المقدسة اوكلت مهمة اعادة تأهيل هذا الموقع الحيوي الى الكوادر الفنية في قسم الصيانة لكي يكون ملائم من الناحية الهندسية والجمالية لاستقبال المحطات الكهربائية والتي تم استيرادها من مناشئ عالمية.


وتحدث لنا مسؤول شعبة الاعمال المدنية المهندس حيدر عبد الامير السعدي قائلا: يعتبر الموقع المخصص لنصب المخولات الكهربائية من المواقع القديمه في داخل الصحن الشريف حيث لم تصل اليه يد الاعمار منذ فترات طويلة ومع قدوم المحولات الجديدة استوجب تهيئة هذا المكان وافتتاحه بحلته الجديدة التي تعطي انطباع الى الناظر بأنه شيد او بني حديثاً , وأضاف السعدي بان جدران الموقع كانت قد بنيت في السابق من مادة الطابوق القديم وتهالك بعد مرور حقبة من الزمن  وتعاني ايضاً من وجود تشققات وإضرار  كبيرة كذلك الارضيات والسقوف ايضا تعاني من اضرار مما استوجب العمل فيها وصيانتها حيث تم قشط الجدران وتغليفها بمادة الحجر المصقول الجميل . بالاضافة الى رفع الارضيات المتهالكة والحفر الى مستويات عميقة لجعل جميع اسلاك الكهرباء مخفية وغير ظاهرة للعيان والغرض من ذلك هو توفير مساحة كبيرة لحركة ومرور العاملين بين المحطات بسهولة ويسر وايضا تم تصميم حوافظ  الاسلاك الكهربائية حيث تمرر اسلاك الضغط العالي في داخلها لحمايتها من الخدش والالتواء و للخروج بمظهر جميل وحضاري .


ومن جانبه تحدث لنا مسؤول شعبة الاعمال الميكانيكية المهندس احمد الكعبي قائلاً: من ضمن الاعمال المهمة التي قامت بها وحدة الحدادة التابعة الى قسم الصيانة في العتبة الحسينية المقدسة والخاصة بموقع (شعبة كهرباء واحد) هي  تصميم حافظات الاسلاك الكهربائية حيث تمتاز هذه الحافظات والتي تعرف محلياً  بــ( الفريمات) بأنها مصنعة من قطع حديد الصلب (الشيلمان) مغطاة من الاعلى بألواح من مادة ( الجكر بليت) وبهيئة افقية  وأضاف الكعبي: بان ورشة الطلاء في قسم الصيانة شاركت بدورها الفاعل في اعمال طلاء هذه الحوافظ وجعلها بالصورة الملائمة وبأحدث الطرق حيث تم استخدام اصباغ خاصة للطلاء تعرف بمادة (الايبوكسي) و تمتاز هذه المادة الطلائية بأنها مقاومة للخدش وللصدأ ولدرجات الحرارة العالية وتعتبر مادة عازلة في حالة التماس الكهربائي ,وهذه المواد تعتبر من اكثر المواد الشائعة الاستخدام في مشاريع نقل الطاقة بصورة امنه وفي معظم دول العالم ..ولا يخفى لدى الجميع بان وحدة تصنيع الالمنيوم بالتعاون مع وحدة تصنيع الزجاج والمرايا قامت بوضع اللمسات  النهائية للموقع حيث قامت وبالوقت الحاضر بتصنيع قواطع المنيوم على طول الممر الرئيسي بين المحطات الكهربائية  وذلك لمنع دخول المتسللين من غير المنتسبين المخصصين من قبل العتبة الحسينية والمناط بهم مهمة تشغيل المحطات وإدامتها وكذلك لحماية هذه المحطات الثمينة من الغبار والأتربة بالإضافة الى الغرض الرئيسي المهم وهو الحفاظ على مستويات حرارة منخفضة في اجواء المكان لاستمرار عمل المحولات بكفاءة وطاقة عالية .


 



 



 



 



 



اعداد وتصوير : قيس الكربلائي