التاريخ: 2016-2-22 مشاهدات: 350

   ايذانا بالذكرى السنوية المؤلمة الخاصة باستشهاد ابنة المصطفى (صلى الله عليه واله وسلم) وزوجة المرتضى وأم سيدي شباب اهل الجنة (سلام الله اجمعين) توشح الصحن الحسيني الشريف اليوم بمجموعة من اللوحات والرايات السوداء الخاصة بالمناسبة التي تمر بذكراها الحزينة على قلوب المؤمنين حيث باشرت وحدة الخياطة والتطريز صباح اليوم بنشر وتعليق لوحات ورايات من القماش الاسود تحمل عبارات خاصة بالمناسبة طرزت بخيوط حريرية حمراء وقال مسؤول وحدة الخياطة والتطريز في العتبة الحسينية المقدسة محمود شاكر علي اعتدنا سنويا بعمل كسوة للصحن الشريف خاصة بكل مناسبة دينية من ذكرى استشهاد او ولادة للائمة الاطهار نقوم بتجديدها كل عام وإضفاء بعض الاضافات عليها وقد باشرت كوادر وحدة الخياطة والتطريز قبل ايام بتهيئة هذه الكسوة التي تم نشرها اليوم على جدران الصحن الحسيني الشريف والتي تتألف من 30 لوحة وراية مطرزة  يدويا مبينا تم تطريز رايات عدد/8 تحمل عبارة (السلام عليك يا فاطمة الزهراء) ولوحات مطرزة ومؤطرة عدد/10 تحمل عبارة (يا فاطمة الزهراء البتول) لوحتان تحمل عبارة (يا سيدة نساء العالمين) ولوحات مطرزة مؤطرة عدد/4 تحمل اقوالا مأثورة عن النبي (ص) بحق الصديقة الطاهرة (عليها السلام) فضلا عن لافتتين تحملان عبارات تعزية لصاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف نشرت على جوانب الصحن الشريف كما تم عمل وتعليق لافته رئيسية الخاصة بالمناسبة على اعمدة مدخل باب القبلة تحت الشرفة والتي تحمل عبارة ( اللهم صل على البتول الطاهرة الصديقة المعصومة المكسورة ضلعها المغصوبة حقها )  وأضاف شاكر علي هناك لوحتان مرصعتان بالكريستال بطريقة تراثية جميلة تحملان عبارة (يا فاطمة الزهراء) تم تثبيتهما على جوانب اللافتة الرئيسية الخاصة بالمناسبة كما قمنا بعمل اغلفة سوداء تلف حول اعمدة شرفة (طارمة) باب القبلة المشرفة وأعمدة الصحن الشريف تم تطريز عبارتين بشكل منسق وهي ( يا فاطمة ، يا مظلومة) بأشكال دمعية لكل عمود حيث كنا  في السابق نقوم بتغليف هذه الاعمدة بقماش اسود خالي من العبارات وأشار الى ان جميع العبارات التي تحملها هذه اللوحات مطرزة بخط الثلث العربي الاصيل وهو الطابع التراثي الذي يميز اغلب اللوحات التي نقوم بعملها فيما يخص المناسبات الدينية .
والجدير بالذكر انه يتم نشر اللوحات قبل المناسبة بثلاث ايام لتغطية الحدث وإعلام المشاهد والزائر بالمناسبة ليتهيأ لها نفسياً ومعنوياً .
حسين علي الشاهي
 تقرير وتصوير/حسين علي الشاهي
الموقع الرسمي لقسم الصيانة